أزيد من 44 ألف طفل ولد خارج إطار مؤسسة الزواج بالدارالبيضاء

عبّــــر-متابعة

 أكدت جمعية إنصاف في دراسة لها وجود 210 آلاف أم عازبة في المغرب بين سنتي 2003 و2009، وذلك وفقا لدراسة أخرى أنجزتها الجمعية سنة 2010، بينما يتم التخلي عن 24 طفلا يوميا، خلال نفس الفترةو ذلك حسب ما أوردته جريدة الأحداث المغربية.

وبعد دراسة أجرتها سنة 2015 تبين أن جهة الدارالبيضاء وحدها تضم 44 ألفا و211 طفلا ولد خارج مؤسسة الزواج، أي بمعدل 3366 طفلا سنويا، وتظهر نفس الدراسة وجود 9400 طفل متخلی عنه في نفس المنطقة أي بمعدل 850 طفلا متخلى عنه كل سنة، وذلك فى الفترة الممتدة بين 2004 و2014.

كما دعت جمعية إنصاف جميع الأطراف المعنية بمشروع حقوق الأطفال بدون هوية إلى ضرورة اتخاذ إجراءات مستعجلة، وتحمل مسؤوليتها فيما يخص هذه الشريحة من المواطنين حيث أن هذه الأرقام تعكس حجم المعاناة التي يعيشها هؤلاء الأطفال، والتي تفرض عليهم التعرض لمختلف أنواع الأخطار والعنف والتشرد، و أكدت على أنه يجب منح الأم صفة رب الأسرة و حقها فی الحصول علی دفتر عائلي.

ودعت أيضا الجمعية إلى  ضرورةحذف الفصل 490 من القانون الجنائي، الذي يعاقب على العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، و دعت إلى إدماج التربية الجنسية ضمن المناهج التربوية في المدارس العمومية، و إقرار الحق فى الإجهاض.
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.