أزيد من 17 ألف مغربي مقيم بالخارج توافدوا عبر ميناء الحسيمة إلى غاية نهاية غشت الماضي

عبّـــر-و.م.ع

بلغ عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين توافدوا على المغرب عبر ميناء الحسيمة ، منذ انطلاق عملية (مرحبا 2017) في 5 يونيو ، وإلى غاية نهاية غشت 2017 ، ما مجموعه 17 ألف و223 شخصا ، ما يمثل تراجعا بنسبة 1 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2016.

وبلغ عدد المغادرين عبر ميناء الحسيمة ،حسب قبطانية الميناء، 13 ألف و288 شخصا ، مقابل 14 ألف و8 أشخاص خلال نفس الفترة من سنة 2016 (ناقص 5 في المائة) .

أما بالنسبة لحركة السيارات ، فقد وصل عدد السيارات التي دخلت عبر ميناء الحسيمة خلال الفترة ما بين 5 يونيو ونهاية غشت ، 3990 سيارة ، ما يمثل تراجعا بنسبة 2 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2016 .

ويستقبل ميناء الحسيمة أسبوعيا ما بين ثلاث وأربع رحلات قادمة من ميناء موتريل (إسبانيا) .

وبغية تقليص مدة انتظار المسافرين بالميناء، تمت تعبئة عونين جمركيين على متن الباخرة التي تؤمن الرحلات بين ميناءي موتريل (إسبانيا) والحسيمة ، بهدف جمع المعطيات المتعلقة بالتصريح بالعربة .

ووفق المصدر ذاته ، فإن مرحلة العودة من عملية “مرحبا 2017 ” تتم في ظروف جيدة ، بفعل الجهود المبذولة من طرف مختلف المصالح المعنية .

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.