أزمة الماء تتفاقم داخل مخيمات تندوف و البوليساريو تتهم المحتجين بالخيانة

عبّر-متابعة

كشفت تقارير إخبارية من داخل مخيمات تندوف، أن دائرة الاحتجاجات بسبب أزمة الماء الصالح للشرب في تزايد مستمر، حيث شملت كل الفئات والشرائح، بمن فيهم النخبة السياسية أو ما يعرف بالمنتخبين البرلمانيين الذين كانوا قبل أزمة الماء يقفون مع قيادات الجبهة الانفصالية.

و في الوقت الذي طالب المحتجون بجرعة ماء نظيفة، سارعت قيادات البوليساريو إلى اتهامهم بالخيانة و العمالة للخارج.

و تجدر الإشارة إلى أن موجة العطش التي بلغت دروتها لدى الشيوخ والأطفال من ساكنة المخيمات، وباتت تهدد حياتهم في ظل حرارة تتجاوز أحيانا الأربعين درجة، خاصة و أن المتظاهرين رفعوا شعارات تندد بالشطط في استغلال السلطة والنفوذ والمحسوبية في توزيع حصص الماء على ساكنة المخيمات من طرف مليشيات الجبهة.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.